أميركا و«إسرائيل» مقابل محور المقاومة: الخط الأحمر بين العقدة النفسية والحرب النفسية

Uprootedpalestinians's Blog

أميركا و«إسرائيل» مقابل محور المقاومة: الخط الأحمر بين العقدة النفسية والحرب النفسية

يوليو 4, 2017

ناصر قنديل

– في عهدين أميركيين متعاقبين عاش مصطلح الخط الأحمر مع ولاية الرئيس السابق باراك أوباما وعادت محاولات إحيائه في عهد الرئيس الحالي دونالد ترامب. والقصد ليس موضوع الخط الأحمر الذي غالباً ما يكون تصنيعاً أميركياً هوليودياً، لأنّ الهدف هو مفهوم الخط الأحمر نفسه. فالدولة العظمى هي التي تثبت أنها في كلّ ساحة تحضر فيها كلاعب تتقدم اللاعبين الآخرين برسم قواعد الاشتباك، والتي يُشار إلى مهابة القوة فيها بالإعلان عن وجود خط أحمر، وكلما كانت الدولة العظمى قوية كان خطها الأحمر متصلاً بقضايا علنية للتصادمات لا مجال لبنائها على اتهامات كما هو حال الخط الأحمر الذي ورثه الرئيس الحالي عن سلفه والمتصل بالاتهام باستخدام السلاح الكيميائي الذي يبقى اتهاماً لم يتمّ إثباته بتحقيق مستقلّ ونزيه، طالما ثبت أنّ واشنطن تتهرّب من طلبات روسية جدية للتعاون في إجرائه، فيصير السؤال لماذا لم ترسم واشنطن خطاً…

Δείτε την αρχική δημοσίευση 973 επιπλέον λέξεις

Advertisements

Σχολιάστε

Εισάγετε τα παρακάτω στοιχεία ή επιλέξτε ένα εικονίδιο για να συνδεθείτε:

Λογότυπο WordPress.com

Σχολιάζετε χρησιμοποιώντας τον λογαριασμό WordPress.com. Αποσύνδεση / Αλλαγή )

Φωτογραφία Twitter

Σχολιάζετε χρησιμοποιώντας τον λογαριασμό Twitter. Αποσύνδεση / Αλλαγή )

Φωτογραφία Facebook

Σχολιάζετε χρησιμοποιώντας τον λογαριασμό Facebook. Αποσύνδεση / Αλλαγή )

Φωτογραφία Google+

Σχολιάζετε χρησιμοποιώντας τον λογαριασμό Google+. Αποσύνδεση / Αλλαγή )

Σύνδεση με %s